نظرا لأهمية زراعة فاكهة التفاح والإجاص في المناطق ذات المناخ المعتدل تواصل الجزائر بذل مجهودات كبيرة لخفض معدل استراد هاتين الفاكهتين، مع التأكيد على تحسين نوعية المنتوج وزيادة مردودية الغلة فالحكومة الجزائرية شجعت ولازالت تشجع منذ سنة 1990 عملية زراعة التفاح والإجاص والمشمش والرمان وفي هذا السياق تم تنظيم يومين تحسيسين بالتعاون بين مركز البحث في البيو تكنولوجيا ومديريتي الزراعة لولايتي قسنطينة وباتنة وكذا الشريك الصناعي" BASF الجزائر" تحت شعار " إدارة وعلاج أمراض التفاح والإجاص" كما استضاف المركز الدكتور Awais Khan من جامعة كورنيل الأمريكية، من أجل تنشيط هاته الأيام 23 و25 سبتمبر 2019 التحسيسية بالتعاون مع باحثين من المركز.